الصلاة المختلطة.. أمور مثيرة للجدل في احتفالات العيد بمصر

الصلاة المختلطة.. أمور مثيرة للجدل في احتفالات العيد بمصر
| بواسطة : Admin | بتاريخ 9 يوليو, 2016

لا يقتصر العيد في مصر على الكعك والألعاب النارية والمتنزهات والذهاب لدور السينما، فهناك بعض الأمور المثيرة للجدل التي بدأت مع صلاة العيد الفطر المبارك، والتي القتطاتها عدسات المصورين لتصبح محل جدل على الشبكات الاجتماعية.

الصفوف المختلطة
اختلاط صفوف الصلاة بين النساء والرجال في صلاة العيد أحد الأمور التي انتشرت في مصر منذ سنوات قليلة ماضية.

دار الإفتاء المصرية استبقت الصلاة بإصدار بيان تؤكد فيه عدم جواز الاختلاط في الصفوف أثناء الصلاة، وجاء فيه: “ينبغي الفصل بين الرجال والنساء في صلاة العيد، وكذلك في سائر الصلوات؛ درءًا للفتنة، وهذا ما كان على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، أما وقوف النساء بجانب الرجال فإنه يجعل صلاتهم مكروهة بل تبطل صلاة الرجل إذا صلى بجانب المرأة عند الحنفية؛ ولذا سار العمل على أنَّ صلاة الرجال تكون في أماكن مخصصة لهم وصلاة النساء في أماكن أخرى خصصت لهنَّ، أو على أَنْ يكون بينهما فاصل أو حاجز”.

إلا أن أغلب الساحات لم تلتزم بذلك، وهو ما ظهر في أغلب الصور التي التقطتها عدسات المصورين.